منتديات شبكة التبيان
 
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :
قريبا

العودة   منتديات شبكة التبيان > القسم الاجتماعي > تبيان الأسرة والتربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-09-2005, 03:48 PM
الشيماء الشيماء غير متواجد حالياً
صديق مشارك للتبيان
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 118
رسالة من مراهقة .. إلى أمها ..

بقلم : مستشارة تربوية
امي لا !!.. لا تخبري امي ، ارجوك لا تتصلي بها. ستصرخ ، ستهدد ، ربما ستعاقبني ، مشكلتي ان امي موجودة ولكنها غير موجودة.
... تلك هي امثلة لجمل ترددت على مسامعي عشرات المرات خلال فترة عملي القصيرة ، اسمعها من افواه المراهقات وهن يبحثن عن اجوبة لتساؤلاتهن ، وقبلها يبحثن عن محبة ودعم .

خلال عملي يتردد عليّ الكثير من المشاكل بانواع مختلفة سأحاول من خلال هذا المقال الحديث عن مشاكل رأيت ان علاقة الام بابنتها هي لب المشكلة . خلال لقائي مع الفتيات اصل احيانا الى طريق مسدود فاقول للفتاة ، ما رأيك ان تزورنا والدتك ربما استطعت معها ان نساعدك ، فتنهال جمل الرجاء بان لا اخبر والدتها وان لا اتوجه اليها .
ربما بين من يقرأن المقال من لديها بنت احتاجت يوما ما الى مساعدة وخافت ان تلجأ الى اقرب الناس اليها وهي امها ، وأنا من خلال محادثاتي مع الفتيات لا استطيع لومهن للخوف الذي سيطر على مشاعرهن وحواسهن فمنعهن من التوجه لامهاتهن وقت الحاجة . امي الكريمة :قبل ان تكملي قراءة المقال توقفي واستعرضي شريط حياتك مع ابنتك واسألي نفسك منذ متى لم أعد اشعر بان ابنتي قريبة مني ؟الاجابة واضحة ، في تلك المرحلة التي تبدأ بها الطفلة بالانتقال الى المراهقة المبكرة ، وصديقاتها كل منهن في مرحلة بلوغ مختلفة فكما هو معروف نضوج الفتاة كيفيته وتسارعه يختلف من فتاة لاخرى ويمتد لفترة تسع سنوات من سن التاسعة حتى الثامنة عشرة ، لذا تجد في الصف بالمدرسة وخاصة في نهاية المرحلة الابتدائية فتيات يتصرفن كالبالغات ويكبر اهتمامهن بامور النساء واخريات ما زلن بمرحلة الطفولة يلهون ويلعبن ، يومها تأتي الطفلة حاملة قصة صديقتها التي قصتها عليها اليوم في المدرسة وكيف انها دخلت الحمام ووجدت ملابسها متسخة وانها عادت للبيت واخبرت امها بما رأت فاخبرتها امها انها تلك هي الدورة الشهرية لكن عليها ان لا تخبر احدا بذلك ، واليوم شاركت صاحباتها بما لديها ولكنها كانت تتوسل اليهن ان لا يخبرن احدا حتى لا تعلم والدتها بانها افشت سرها لاحد ...
والطفلة حيرى تتساءل ما هي الدورة الشهرية ولماذا ام صديقتها اخبرتها ان تحتفظ بالامر سرا هل هو عيب ؟ والام بالبيت التي تسمع طفلتها تسرد عليها قصة صديقتها تخجل وتصرف ابنتها قائلة سأخبرك لاحقا ، اما الطفلة فتتسائل ما الداعي لخجل امي وما الذنب الذي اقترفته صديقتي ولماذا هذا التكتم والسرية ، ويبقى الامر معلقا والاسئلة تدور بالرأس . تجد اجابة لما بحثت عنه اولا لدى امها . وبعد عام او اثنين تعود البنت حاملة قصة لصديقة اخرى انها تحادث شابا بالهاتف وان معها رقماً لـ « تيلي شات» ، فتصرخ الام غاضبة ومهددة اياها بان لا تقترب من صديقة السوء ، وربما ترى مراهقتنا الصغيرة مشهدا بالتلفاز تركض نحو امها وتخبرها فيعلو الصراخ ويعلو الخجل وجه الام ولا إجابة فتكرر المراهقة بحثها عن اجابات لاسئلة لم تجد اجاباتها لدى امها اما بدافع الخجل واما لان الام تظنُّ ان الحديث في هذه المواضيع عيب. ويأتي ذلك اليوم يحصل لدى فتاتنا مشكلة صغيرة ، كصديقة نشرت عنها اشاعة تافهة او رسالة حب لا تدري مصدرها وجدتها في حقيبتها ، او مشكلة كبيرة تواجهها او شاب تحادثه بالسر ، وتتساءل وهي في عمق المشكلة « هل يمكن لامي ان تساعدني » . اليوم يا اماه قررت ان احادثك لاقول لك عبر حواجز الصمت وجدران الخوف ، اريد ان اخبرك انه عندما اسألك سؤالا محرجا اعلمي انني ان لم احصل على اجابة منك فساستمر بالبحث ولا تدرين انت من اين سأحصل عليها ، اترغبين ان اجد جوابا حول مشاكل المراهقة مثلا من صديقة سوء او من مجلة هابطة ؟.. أكان يرضيك ذلك ؟ امي اني اعلم انك احيانا ربما تخجلين من اجابتي .. وربما لا تعرفين اجابة واضحة وصحيحة لما أسألك عنه ، فساعديني على ان نجد مصدر ثقة لأسئلتي ، ما رأيك ان تبحثي لي عن كتاب جيد ؟ ما رأيك بدل الصراخ ان تخبريني انك لا تعرفين الاجابة ؟ امي اعلمي انك احسنت تربيتي ولكن الحياة مليئة بالذئاب البشرية ، هي حولي في كل مكان ، هي في المدرسة وفي الشارع وفي البيت عبر قنوات التلفزيون ومواقع الانترنت.
امي اعلمي اني معرضة للوقوع في الخطأ ، فتقبلي اعترافي لك بصدر رحب وحاولي ايجاد الطرق والوسائل لمساعدتي بدل تعنيفي والصراخ علي .
امي لا تتركيني بعد ان اعترفت لك باني كنت احب جارنا واحادثه بالهاتف ، بعد ان اعترفت لك بهذا الذنب القبيح لا تتركيني اشعر بذنب اكبر لانني اخبرتك . لا تهزئي بي ولا ترددي على مسامعي هذا الموضوع ، اتدرين انه عندما اسمع ضحكات اخوتي بجنبات البيت مستهزئين مني بسبب السر الذي اخبرتك اياه اشعر بالاختناق واني اريد الخروج من البيت بلا عودة . امي كم احتاج منك حضنا دافئاً عندما اعود حاملة مشكلة لأنسى ما حل بي واشعر معك بالامان عندها لن اتردد بالعودة اليك كلما حل بي مكروه لا سمح الله او استعصى علي امر بحياتي . اتعلمين ما هو سبب خوفي منك منذ ولدت وانا اسمع صراخك بجنبات البيت وكلما اقتربت منك تدفعينني عنك . منذ كنت طفلة العب بدميتي وانا كلما اخطىء اتلقى منك اللوم والعتاب . امي الا تعلمين انني بشر معرض للخطأ واني ضعيفة احتاج منك الدعم والعون والتوجيه ؟
امي تقبليني كيفما انا ، ربما اردت ان اكون افضل واجمل ، ولكني انا ابنتك فأشعريني انك تتقبلينني ولا تتركيني الجأ لحبيب او صديق يطري على مسامعي كلمات الحب والحنان ويحسسني للمرة الاولى باني بشر ولي قيمة . امي اتعلمين اني احيانا اتعرض لمشاكل لم يكن لي يد فيها وتنزل عليّ كالصاعقة ، كإشاعة تروج عني وانا بريئة منها ، او احد يعترض طريقي ويسلبني كرامتي وعرضي في ثوان . فراقبي تصرفاتي وحركاتي ان وجدت بها تغيراً مفاجئاً وان كان للافضل فاقتربي مني وربِّتي على كتفي لاشعر بدفء اناملك يداعب مشاعري ويقول للساني انطق ما بك ها هي اغلى الناس لجانبك اخبرها بما حل بك . امي ان كل همومي ومشاكلي ومتاعبي ستذهب عندما تشعرينني انك معي بقلبك واحساسك اني احتاج الى كلمات الاطراء والحب منك ، احتاج الى لمسات الحنان من يديك حتى وأنا عندي سبعة عشر عاما.و هل سمعت يا امها نداءها .. والى كل الامهات كثير من المشاكل تتردد على مسامعي كل يوم من طلاب وطالبات بمختلف الاعمار وفي عدة اماكن ، ومعظمها مفتاح الحل هو علاقة متينة بين الام وابنائها وبالذات الفتيات في سنوات المراهقة ، ولذا ارجو من كل ام تقرأ هذه الكلمات ان تعيد النظر بطابع العلاقة بينها وبين ابنائها لتجد هل هناك فتور وتباعد ؟ هل هناك مشاعر واحاسيس بالعلاقة مع ابنائها ؟ ام اقتصرت الحياة على اعطاء الاوامر وتحديد المهام وكأن الحياة اصبحت ثكنة عسكرية.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-09-2005, 05:10 PM
نقيّة نقيّة غير متواجد حالياً
مشرفة سابقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
الدولة: مصنع الجيل المسلم
المشاركات: 216
بارك الله فيك .. نداء مهم .. ومنذ أجيال وهو يتردد من البنت إلى أمها .. فهنالك من سمعت والحمد لله ، وهناك من هي في شغل عنه ..
أحيانا أشعر أن المشكلة في انشغال الأهل الأم عن ابنتها بامور خير ودعوة ، او بامور دنيوية بحتة ليست اولى من احتواء قلب غض لئلا تفتك به الفتن ..
الشيماء ..طرح مو فق شكر الله لك ،،
__________________
ألا بالصبر تبلغ ما تريدُ .*.*.*. وبالتقوى يلين لك الحديدُ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-10-2005, 01:13 PM
الشيماء الشيماء غير متواجد حالياً
صديق مشارك للتبيان
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 118
جزاك الله خير الجزاء .. عزيزتي نقية ..هو موضوع مهم .. وما أعتقد أن فيه بعض الأمهات تهتم بأمور دعوية خارج منزلة .. ومنزلها وأطفالها بحاجة ماسة أكثر بالنسبة لها ..
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-11-2005, 03:32 PM
علوش 22 علوش 22 غير متواجد حالياً
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 2,475
..هو موضوع مهم ..
ولطالما نبّه الدعاة والمربون الى اهمية التربية والمتابعة والرقابة البيتية على جميع افراد الاسرة من صغيرهم الى كبيرهم .
أذكر انني سمعت مرة ان الابن او الابنة يقولون لرب العزة يوم الحساب , ان سبب ضياعهم او ضلالهم هو والدهم او والدتهم , فهما اولى بجرهما الى نار جهنم قبل هذا الابن وهذه الابنة .
نعم , لان الاولاد امانة , وحسن تربيتهم ورعايتهم من اهم مسؤوليات الوالدين , غذاء الروح والعقل اهم من غذاء الجسد , لان النقص في غذاء الجسد قد يضـّـيع ويضر في الدنيا فقط , اما النقص في غذاء الروح والعقل ففيه الضياع والضرر في الدنيا والاخرة .

وأي فتاة انحرفت عن الطريق السوي , لها الحق أن تجــادل اباها وامها وتحملهم مسئولية انحـــــرافها.
لان الاسره هي الاساس فأذا صلح أساس الدار قامت وعُمرت بالحياة السليمه, اما أن كان ألاساس به اعوجــــاج فلن تقوم اسرة سليمة في مضمونها وهيكلها.
لذا فأني احمل المسئولية الاولى الاسره. (( الاب والام)) ويأتي بعدهم الاخوه من اولاد وبنات.
ولقد قال ابن القيم رحمه الله كلاما يحمل فيه الاولياء المسؤليه قائلا:
((فإذا رايت فساد الابناء وجدت ان عامته من فساد الاباء))
نعم فساد في الاخلاق فساد في التربيه فساد في التصورات فساد في فهم المسؤوليه

وفي الاخير... تلك الفتاة التي انحرفت.. فما كان اولى بها ان تذكرت ما جاء بكتاب ربنا سبحانه وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم ليعظها ويردها.

في الواقع , قرات في احدى المنتديات موضوعا له صلة بهذا الموضوع المطروح هنا , ورغبت في نقل بعض ما ورد فيه , فتقول كاتبته تحت عنوان : فتاه تحاكم اهلها

السلام عليكم ورحمة الله

لقد تحدثنا كثيرا عن الفتاة00
تحدثنا عنها المعاكسه
وتحدثنا عنها المتبرجه ...
ولكن السؤال هل هي المسؤوله الوحيده عن الاخطاء والمخالفات الشرعية التي وقعت فيها00؟؟

00كــــــــــــــــــــلا00

الفتاه ليست هي السبب ولكنها الثمره وانتم معاشر اهل البيت من زرع وسقى هذه الثمره

نعم قد يوجد من يجتهد في النصح والتربيه ثم لايوفق فلست عن هذا اتحدث00

ولكنني اتحدث عن قطاع كبير من فتياتنا هن ضحية عدم التربيه
والنتيجه المره يحصدها المجتمع من الابناء وبالذات البنات

ايها الاحبه الكرام:

هاهي احد الفتيات كتبت الي تقول:

أنا فتاه استقمت بحمد الله بعد حياة عشتها مع المعاصي والذنوب
سرقت بسبب بخل والدي
استمعت الاغاني بسبب قسوة اهلي
عاكست اكثر من شاب
والسبب والدي
فهو يفضل اختي علي كثيرا فالبيت لا مال ولاعاطفه وتفضيل لاختي علي واعمال المنزل كلها موكله الي00

والنتيجه كما تقول اخشى على نفسي من الانتكاس

00ايتها الفتاة00
لانقول لك هذا اختي الفتاة كي تتجرأ الفتاة على اهلها ومطالبتها بشي قدره الاهل ليس من مصلحتها
فهذه ليست دعوة لك منا لارتكاب الموبقات تحت ذريعه قسوة الاهل
ولذلك ... لاتعتقدي ان سوء تصرف الاهل معك مسوغ لارتكاب المحرمات
فعلى كل من الطرفين قسط من المسؤوليه
ولكن هذه وصف لداء اجتماعي لاعطائه جرعات من العلاج



ايها الاولياء:

هي دعوة للانصاف واعطاء كل ذي حق حقه

00تعالوا معاشر الاهل00
نتصارح ونتكاشف حتئ تعيش الاسره في كنف من الهدوء تغمره السعاده والمحبه والوئام بدل ان تعيش في شتات وفرقه شعارها العداء والانتقام

لانريد ان يلقي كل طرف الاتهام على الاخر .. بل نريد ان نصل الى الحقيقه لنبدا مرحله التصحيح 00

سنقف امام هذه الاستبانه لنتبين من خلال ذالك اثر هذه الظواهر في انحراف الفتاه

فلقد تم طرح استبانه على ثلاث مائه طالبه والسؤال المطروح هو
ماهي الاسباب التي تجعل الفتاة تهرب من اسرتها
هروب قد يكون الى غرفتها
ليس الامر يقتصر على ذلك
بل هروب قد يوصل الى الامراض النفسيه والامراض الاخلاقيه من معاكسات ومايتبع ذالك من بلاياء وخزايا ومحن
وقد يكون الهروب الى خارج البيت وهي ظاهرة وان كانت حالات فرديه ولكنها تعطي مؤشرا لسلوك طريق جديد يطغى على المجتمع ويغير من مفاهيمه

وكانت النتائج الاستبانة كالتالي

81% يقولن سبب ذالك التأثر بالافلام الاجنبيه

91% سبب ذالك قسوة الاهل وحرمان الفتاة من العطف والحنان وحرمانها من حقوقها الشريعة ووجود التصادم بين الافكار وانعدام الحوار بين الاسره

5% سبب ذالك عدم تقبل الام لاي كلمة من ابنتها

50% سبب ذالك الصحبة السيئه وصديقات السوء

30% سبب ذالك التفرقه بينها وبين اخوانها الاولاد نتيجه لمحبة الاولاد لان كثير من الاباء مازال يعيش في جاهليته الجهلاء

20% سببها شك الاهل بها

30% سبب ذالك وجود علاقه محرمه مع شاب أغراها بالعيش الرغيد00

00ايها الاخوه الكرام00

من خلال هذه الاستبانه يتبين لنا بجلاء الاسباب التي تجعل الفتاة تهرب من اسرتها ودور الاهل في انحراف الفتيات.. وان كنت لااخلي الفتاة من المسؤليه كما قلت .. فهي عاقله رشيده وعليها يقع الحساب .
__________________
الإيمان قول وعمل أي "اعتقاد وانقياد" والعلاقة بينهما طردية - أي أنه اذا قوي احدهما قوي الاخر - .
"يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحاً فَمُلاقِيهِ ".
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-13-2005, 07:34 PM
الشيماء الشيماء غير متواجد حالياً
صديق مشارك للتبيان
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 118
جزاك الله خير الجزاء .. غاليتي .. علوش .. وبارك الله فيك على هذا التوضيح ..

جهد مبارك جعله الله في ميزان حسناتك ..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-23-2005, 02:37 AM
qqqq qqqq غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 11
شكرا على الموضوع
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-23-2005, 06:59 AM
علوش 22 علوش 22 غير متواجد حالياً
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 2,475
شكّر الله لك
__________________
الإيمان قول وعمل أي "اعتقاد وانقياد" والعلاقة بينهما طردية - أي أنه اذا قوي احدهما قوي الاخر - .
"يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحاً فَمُلاقِيهِ ".
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسالة في أحوال بعض الناس في الصلاة البيان التبيان الدعوي و التربوي 1 07-02-2004 09:40 AM
رسالة فتاة من ضحايا ستار أكاديمي التبيان . كوم التبيان العام 2 02-24-2004 09:28 PM
خاطرة(3) رسالة إلى متربي. مهذب التبيان الدعوي و التربوي 2 09-28-2003 12:41 AM
خاطرة(2) رسالة إلى مربيّ الفاضل مهذب التبيان الدعوي و التربوي 3 09-10-2003 11:53 PM
رسالة عاجلة .... من أرض العراق المنكوب بأبناء أمته ، المنصور بربه وحده سبحانه ابوحمزة التبيان لأخبار الأقليات 0 04-08-2003 03:07 PM


الساعة الآن 01:34 PM


Design By: aLhjer Design
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir mjawshy.net
Ads Management Version 3.0.0 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يستخدم منتجات MARCO1

1 2 6 7 8 9 12 13 15 16 17 18 20 21 22 23 24 25 26 27 28 31 32 33 34 38 39 41 42 43 44 45 46 47 48 49